الشبكة الرسمية للشيخ/ أبو حمزة بن عاشور
 
الرئيسيةالتسجيلبحـثس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول
نبذة عن الشيخ: أبو حمزة بن عاشور من فلسطين مدينة غزة، تخصص أصول الدين بالجامعة الإسلامية بغزة، رقم جوال: 0598710693 ، بريد إلكتروني: abohamza.ashour@gmail.com

شاطر | 
 

 مهما إشتد ظلام الليل فضياء الفجر آتِ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إحسااس هااديء
عضو مشارك
عضو مشارك


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 32
تاريخ التسجيل : 24/02/2011
MMS :

مُساهمةموضوع: مهما إشتد ظلام الليل فضياء الفجر آتِ    الخميس 07 أبريل 2011, 10:30 pm


مهما إشتد ظلام الليل فضياء الفجر آتِ

..بســــم الله الرحمن الرحيم..

أبدأ //
بقول الشافعي_رحمه الله_
** وربَ نازلة يضيق الفتى منها ذرعا
وعند الله منها المخــرجُ
ضاقت فلما إستحكمت حلقاتها فُرجت
وكنت أظنــها لا تفــــرجُ

عند حلول المصيبة , ووقوع الفاجعة لا تصرخ ولا تفزع ولا ترتعد ,
اهدأ لبرهة,وأعـلـم بأن ما يحدث معك الآن قد كُتب في اللوح المحفوظ من
قبل ولادتك , وقٌدر حدوثه في هذه اللحظة دون سواها ؛؛ حينها ضع يديك
علـى قلبك واترك مدخلاً للإيمان بالقضاء والقدر واحمد الله دائماً واسترجع
..اذرف ما شئت من الدمـــوع في صمت ,, فالله يراك ويسمعك هو وحده
من أراد أن يكون لك ما كان ليرى أكنت من الشاكرين ام من الساخطين
..احذر فأنت بامتحان إلـــــــــهي .. فإياك والرسوب ...

وإذا ما صبرت واحتسبت سيرجح ميزان حسناتك وترفع درجاتك
ويغمرك رضا رب السموات والأرض ...

** مابين غمضة عيــنِ وانتباهتها
يغير الله من حال إلى حال

نعم ,, هناك مستقبل قريب تحفه السعادة ويتسلل من نافذته
المنتظرة فرجُ عظيم يمحو بقايا حزنك الذي كان يعشش في فؤادك
وتقتات عليه دموعك وغفت عليه ابتسامتك للحظات,, سيأتي ومعه
تعويض لكل أمل هدته الآلام , وكل دمع اجهظته الأحزان ,

وإحياء لابتساماتك الغافية على لحن المصائب..
؛؛ ستحول أيامك القادمة حديقة غناء تعلوها سماء مزرقّة تشع منها
شمس التفاؤل ,, وتتمايل بها زهور السعادة ويترنم على أغصانها
بلابل الفرح والبهجة ... فقط ...ثق بالله وحسّن الظن به..
وهذا ما ستجنيه بدنيانا الزائلة والثواب الجزيل هناك
بدار القرار في جنةً عرضها السموات والأرض..
قال الرب جل في علاه [[ وما يلقاها إلا الذين صبــروا وما يلقاها إلا ذو حظ عظيم ]]

أختــــم //
بآية عظيمة في كتاب ربنا الحكيم ..فتأملها ؛؛
يقــــــول الله سبحانه وتعالى
[[ ولنبلونّكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابــــرين **
الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوآ إنا لله وإنا إليه راجعون **
أولئك عليهم صلــوات من ربهم ورحــمة وأولئك هم المهتـــدون ]]
صدق الله العظيم ,,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مهما إشتد ظلام الليل فضياء الفجر آتِ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة الشيخ أبو حمزة بن عاشور :: المحاور الرئيسة :: المحور العام-
انتقل الى:  
.
.
جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة الشيخ أبو حمزة بن عاشور Powered by AbuHamza-A forum ®ah-a.forum7.net
حقوق الطبع والنشر© 2008 - 2015